للتحميل : الموطأ للإمامِ مالك بن أنس الأصبحي، عالم المدينة المنورة، برواية يحيى بن يحيى

رابط تحميل الموطأ

اضغط icon al-Muwatta.zip (950.51 KB)  هنا

الرواية : رواية يحيى بن يحيى
التصنيف : الحديث الشريف
مميزات هذه النشرة : هي نسخة نادرة للموطأ


أبواب الصلاة
بسم الله الرحمن الرحيم
باب وقوت الصلاة
1 - قال محمدُ بن الحسن: أخبرنا مالكُ بنُ أنس، عن يزيدَ بن زياد مَوْلَى بني هاشم، عن عبد الله بنِ رافعٍ مولى أمِّ سَلَمَة رضي الله عنها زوجِ النَّبيِّ r ، عن أبي هريرةَ أنَّه سَأَلَهُ عن وَقْتِ الصلاةِ فَقَالَ أبو هُريرة أنا أُخْبِرُكَ: صلِّ الظهرَ إذا كان ظِلُّكَ مِثْلَكَ ، والعصر إذا كان ظِلُّك مِثلَيْكَ، والمغرب إذا غَرَبَتِ الشَمسُ ، والعِشاء مَا بَيْنَكَ وبَيْنَ ثُلُثِ اللَّيْلِ ، فَإنْ نِمْتَ إلى نصفِ اللَّيلِ فلا نامَتْ عَيْنَاكَ ، وَصَلِّ الصُّبْحَ بِغَلَسٍ .
قال محمد: هذا قولُ أبي حنيفة في وَقْتِ الْعَصْرِ، وكان يَرى الإِسْفَارَ في الْفَجْرِ ، وأمّا في قولِنا فإِنّا نقوْل: إذا زَادَ الظِّلُّ على المِثْلِ فصار مِثْلَ الشيء وزيادةً مِن حِينَ زَالتِ الشَّمْسُ، فقد دخلَ وَقْتُ العَصْرِ. وأمّا أَبو حنيفةَ فَإنَّه قال : لاَ يَدْخُلُ وَقْتُ العصرِ حتَّى يَصِيرَ الظلُّ مِثلَيْهِ .
* * *
2 - أخبرنا مالك ، أخبرني ابن شهابٍ الزُّهْري ، عَن عُروةَ قال: حَدَّثَتْنِي عائشةُ رضيَ الله عَنْها، أنَّ رسولّ الله r كَانَ يُصَلِّي الْعَصْرَ والشمسُ في حُجْرَتِهَا قَبْلَ أَنْ تَظْهَرَ .
* * *
3 - أخبرنا مالك ، قال: أخبرني ابنُ شهابٍ الزُّهْرِيُّ، عن أنسِ بنِ مالكٍ أنَّه قال: كنّا نصلِّي العصرَ ثمَّ يَذْهَبُ الذاهبُ إلى قُباء فيأتيهم و الشمسُ مرتفعة .
* * *
4 - أخبرنا مالك ، أخبرنا إسحاقُ بنُ عبدِ الله بن أبي طلحة ، عن أنس بنِ مالك ، قال: كنا نصلّي العصر، ثم يخرج الإنسان إلى بني عمرِو بنِ عوف فيجدُهم يصلّون العصر.
قَالَ مُحَمَّدٌ: تَأخِيْرُ الْعَصْرِ أَفْضَلُ عِنْدَنا مِنْ تَعْجِيلِها إِذَا صَلَّيْتَهَا وَالشَّمسُ بَيْضَاءُ نَقِيَّةٌ لَمْ تَدْخُلْهَا صُفْرَةٌ ، وبذلك جَاءَتْ عَامَّةُ الآثارِ ، وهو قولُ أبي حَنِيفةَ .
وَقَدْ قَالَ بَعْضُ الفُقَهَاءِ : إِنَّما سُمِّيتِ العَصْرٌ لأَّنَّها تُعْصَرُ وَتُؤَخَّر .
* * *
 باب ابتداء الوضوء
5 - أخبرنا مالك ، أخبرنا عَمرو بنُ يَحْيى بنِ عُمَارة بنِ أبي حَسَنٍ المازِنيُّ ، عن أبيه يحيى أنَّه سَمِعَ جدَّهُ أبا حَسَن يَسألُ عبدَ اللَّهِ بنَ زَيْد بن عَاصِمٍ وكان من أصحابِ رسولِ اللَّه r قال: هل تستطيعُ أن تُرِيَني كيف كان رسول اللَّه r يَتَوَضَّأُ قال عبدُ اللَّه بنُ زَيْدٍ: نَعْمَ ، فدعا بِوَضُوْءٍ فَأَفْرَغَ على يَدَيْهِ فَغَسَلَ يَدَيْهِ مَرَّتَيْن ، ثُمَّ مَضْمَضَ ، ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ ثَلاَثَاً، ثُمَّ غَسَلَ يَدَيْهِ إلَى المِرْفَقَيْن مَرَّتَيْن ، ثُمَّ مَسَحَ مِنْ مُقَدَّمِ رأسِهِ حتى ذَهَبَ بهما إلى قَفَاه ، ثُمَّ رَدّهُما إلى المكانِ الَّذِي منه بَدَأَ، ثمّ غَسَلَ رِجْلَيْه .
قال محمد: هَذَا حَسَنٌ والوُضوءُ ثَلاثاً ثلاثاً أفْضَلُ والاثنان يُجْزِيان، والواحدةُ إذا أَسْبَغَتْ تُجزئ أيضاً وهو قول أبي حنيفة.


thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
14557719
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة