للقراءة والتحميل: ديوان حَسَّان بن ثابِت الأنصاري رضي الله عنه 00-54هـ/ 00-674م

رابط تحميل ديوان حسان

اضغط icon Hassan-ibn-THABET.zip (105.97 KB)  هنا
حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد: الصحابى، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة. واشتهرت مدائحه في الغسانيين، وملوك الحيرة، قبل الإسلام، وعمى قبيل وفاته. لم يشهد مع النبي (ص) مشهداً، لعلة أصابته. وكانت له ناصية يسدلها بين عينيه, وكان يضرب بلسانه أرنبة أنفه من طوله. قال أبو عبيدة: فضل حسان الشعراء بثلاثة: كان شاعر الأنصار في الجاهلية، وشاعر النبيّ في النبوة، وشاعر اليمانيين في الإسلام. وكان شديد الهجاء، فحل الشعر. قال المبرد (في الكامل): أعرق قوم كانوا في الشعراء آل حسان، فانهم يعدون ستة في نسق، كهلم شاعر، وهم: سعيد بن عبد الرحمن بن حسان بن ثابت بن المنذر ابن حَرام. توفي حسان في المدينة. وله (ديوان شعر مطبوع أكثر من مرة) ما بقى محفوظاً منه. وقد انقرض عقب حسان. ومما كتب في سيرته وشعره (حسان بن ثابت مطبوع) لحنا نمر، ومثله لخلدون الكناني، ومثله لفؤاد البستاني، وغيرهم من الدارسين

***

يمكنكم تحميل الديوان وقراءة المزيد من سيرة حسان وشعره


thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
14823510
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة